كتبت : إيمان أمين

تقدم حسام الدين إمام محافظ الدقهلية بتقديم واجب العزاء لأسرة الشهيد مجند عبده رضا ماجد سعفان، ابن عزبة البكري التابعة لمنشأة عبد الرحمن بمركز دكرنس،

الذي استشهد إثر الهجوم الإرهابي بشمال سيناء ،
واكد لوالده أن مصر لن تنسى أبناء ها الذين يضحون بأنفسهم من أجل حماية تراب الوطن ومضيفا ” مهما عملنا مش هنعوض نقطة دم منهم”،

وقرر اطلاق اسم الشهيد على المدرسة الابتدائية بالقرية تخليدا لذكراه وتعليق بانر بصورته
غدا
وكلف احذ المسئوليين بصرف اعانة فورية قيمتها (٥٠٠٠) جنيه للأسرة ومعاش استثنائي شهري من مؤسسة التكافل لوالده،
كما كلف المحافظ وكيل وزارة القوى العاملة ومدير عام مكتبه بتوفير فرصتي عمل لشقيقي الشهيد، وحول بعد القرية عن مركز دكرنس فقد كلف السكرتير العام ورئيس مركز منية النصر ببحث ضم القرية لأقرب المراكز جغرافيا اليها، وقد أكد لوالد الشهيد “لو عملنا ألف حاجه مش هنوفيه جزء من حقه ويكفيه انه راح بطل شهيد”.

كما أكد امام أننا جميعا نعمل بكل الجهد لتقديم كافة أوجه الرعاية والعناية لجميع اسر الشهداء وأن مصر لن تنسى شهدائها الأبرار الذين ضحوا بأنفسهم من أجل حماية تراب الوطن ووجه سيادته الشكر والتقدير لرجال القوات المسلحة والشرطة لما يبذلونه من جهود مضنية من أجل حماية مصر وشعبها العظيم.
وأشاد بالجهود المبذوله من رجال القوات المسلحه والشرطه لحمايه الوطن.received_1816438745293586 received_1816438705293590 received_1816438818626912

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here