بقلم : احمد حافظ
سواء كان محمود شفيق هو اللي فجّر الكنيسة أو كان حد تاني، المهم إن اللي فجرها هو مواطن مصري منتمي للدين الإسلامي، وأكيد بيبص للمسيحي على إن قتله وسفك دمه أمر مباح، وممكن ياخد عليه ثواب أو على الأقل هو بيكره المسيحي ومش عايز يعيش معاه.
تعالوا نتكلم بجرأة شوية..
الرئيس والحكومة والإعلام والأزهر والكنيسة والكبير والصغير كله بيردد نغمة إن المصريين نسيج واحد، مفيش تمييز، مفيش تفرقة، مصيرهم واحد، حياتهم واحدة، اللي يضرك يضرني ولازم نعيش مع بعض في وطن واحد يسعنا كلنا.. كلام حلو وجميل بس للأسف مش مطبّق.. أيوة مش مطبّق.
عايز دليل؟
الدليل في المدرسة.. أيوة المدرسة دي اللى علمت الطفل المسلم والطفل المسيحي ميعرفوش حاجة عن دين بعض.. ولما بتيجي حصة الدين المسلم بيقعد في فصل وبيتقفل عليه باب والمسيحي بيقعد في فصل وبيتقفل عليه باب.. احنا اللى بنزرع جواهم إن فيه حاجز أو جدار بين المسلم والمسيحي.. الاتنين بيكبروا على نفس الصورة.. الاتنين بيسألوا نفسهم وهما صغيرين: هو ده ليه خرج من الحصة واتقفل عليه باب الفصل وده ليه خرج واتقفل عليه الباب؟.. احنا اللى حسسناهم إن كل واحد بيتآمر على التاني من وراه ومش عايزه يعرف هو بيتكلم في إيه.
عايز دليل تاني؟
لما مناهج الدين والعربي تقولك عكس مسلم كافر، عايز الطالب المسلم يفكر في زميله المسيحي إزاي؟.. أكيد على إنه كافر.. انت علمته كده ورسخت جواه كده.. علمته وربيته وكبرته إن المسيحي ابن بلده وزميله في الفصل وفي الشارع وفي الحارة “كافر”.. مع إنك ممكن تكتب عكس كلمة مسلم “غير مؤمن”، أو تشيل الكلمة خالص من المناهج علشان متديش فرصة لمعلم متشدد الفكر إنه يتكلم في أمور ممكن تعمل فتنة.
عايز دليل تالت؟
أنا عندي 30 سنة ومعرفش حاجة عن الدين المسيحي، وتلاقي زميلي المسيحي ما يعرفش حاجة عن الدين الإسلامي، لأننا افترقنا زمان واحنا بنتعلم أسس الدين، وكبرت وأنا مش عارف إيه التسامح اللى في دينه وهو معرفش إيه التسامح اللى في ديني، هو معرفش الشخصيات الإسلامية التاريخية اللى بتعلم منها الأخلاق والمبادئ وأسس الدين بتاعي وأنا زيه بالظبط..
..
إحنا اللى بنزرع جوانا إن الطرف الآخر عنده قيم ومبادئ مضادة للقيم والمبادئ بتاعتنا.. إحنا اللى بنزرع الفرقة في الفصل الواحد والمدرسة الواحدة وبنكبر على نفس الصورة والشكل.. المسيحي يخرج بره ويعقد مع زملاؤه المسيحيين ويقفلوا على نفسهم وكأنهم بيتكلموا في سر حربي والمسلمين نفس الحاجة، وتقوللي وطن واحد وفكر واحد ومصير واحد وانت زمان فرقتنا وحطيت حاجز بينا وصورتلي في المنهج إن المسيحي “كافر”، يعني تستعر إنك تصاحبه ولا حتى تدخله بيتك؟
..
مش مادة الدين اللى هتزود إيماني بالإسلام أو المسيحية، ومش مادة الدين اللى هتعرفك أنا مسلم ولا مسيحي.. انت بتتعامل معايا بالاسم.. اسمي أنا اللى بيحدد لك أنا مسلم ولا مسيحي.. يعني مش قلبي ولا عقلي ولا وجداني.. اعملي مادة “علوم دينية” وحطني في فصل واحد ومتفصلش بيني وبين حد علشان الدين..
احذف كل اللى يكرهني في ابن بلدي ويصورهولي إنه متآمر عليا أو بيكهرني أو بيعاملني بعنصرية علشان ديني، وبلاش تفصلني علشان ديني لأن ربنا اللى قال “لكم دينكم ولي ديني” و “لا إكراه في الدين
“.. علموا الصغار والأطفال العيش المشترك والتسامح والتكامل علشان لما يكبروا ميعرفوش حاجة اسمها فتنة طائفية.. ولا يحتاجوا الرئيس والحكومة والإعلام يقولوا في كل مناسبة “وطن واحد مصير واحد”، وإن مفيش مسلم ومسيحي، لأنك هتكبر على كده من صغرك.
..
قبل ما تحاربوا محمود وأمثاله حاربوا اللى فهمهم وعلمهم إن المسيحي مرفوض والمسيحي يستحق القتل والمسيحي ملوش مكان في البلد، وقبل ما تدعوا للوحدة الوطنية اثبتوها بالقول والفعل، وعلموا الصغار معنى الوطنية مش الفرقة والتآمر والكراهية والعزل فيما بينهم.. أنا عارف إنك دخلت نفسي في موضوع شائك ومحدش عايز يتكلم فيه.. بس نفس اللى بيقولوا “جسد واحد” هما اللى عملوا المصريين جسدين “مسلم ومسيحي”..

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here