كتبت : سحر جادو

بعد اصدار وزارة الداخلية المصرية، الإثنين الماضى بيانآ عن حادث تفجير الكنيسة البطرسية واتهمت فيه قادة جماعة الإخوان المسلمين المقيمين في قطر، بتدريب وتمويل منفذي التفجير الانتحاري، الذي استهدف الأحد الكنيسة البطرسية في القاهرة، وتسبب فى مقتل 25 قتيلا، وذلك بهدف “إثارة أزمة طائفية واسعة” في البلاد.

اعلنت دول مجلس التعاون الخليجي عن انزعاجها من الزج باسم قطر في تفجير الكنيسة البطرسية بالقاهرة في مصر، باعتباره “أمرا مرفوضا”.

وقال الأمين العام لمجلس التعاون، الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني، في بيان صادر عن الأمانة العامة، “

وأكد فيه الزياني على “ضرورة التواصل في مثل هذه القضايا الأمنية، وفق القنوات الرسمية لتحري الدقة، قبل نشر بيانات أو تصريحات تتصل بالجرائم الإرهابية، لما في ذلك من ضرر على العلاقات العربية – العربية”.

وأضاف أن “موقف دول مجلس التعاون جميعها من الإرهاب ثابت ومعروف، وقد أدانت دول المجلس جريمة تفجير الكنيسة البطرسية بالقاهرة، مؤكدة تضامنها ووقوفها مع الشقيقة مصر في جهودها لمكافحة التنظيمات الإرهابية، فأمن مصر من أمن دول مجلس التعاون”.

المصدر: وكالات

1 COMMENT

  1. Hello would you mind letting me know which web host you’re using?
    I’ve loaded your blog in 3 completely different internet browsers and I
    must say this blog loads a lot quicker then most. Can you recommend a good web hosting provider at a fair price?
    Thank you, I appreciate it!

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here