كتبت : شيماء العدل

قدم حسام الدين إمام محافظ الدقهلية ،اليوم ، واجب العزاء في  شهداء الكنيسة البطرسية، والذي أقيم بمقر كنيسة ماري جرجس بميت غمر، وكان في استقبال المحافظ الانبا صليب أسقف ميت غمر ودقادوس وبلاد الشرقية والذي وجه الشكر والتحية للمحافظ ومرافقيه والقمص تيموثاوس توفيق وكيل المطرانية وعدد من اباء وكهنة الكنيسة المصرية .

وألقى المحافظ كلمة أكد فيها “جئت لأتلقى العزاء وأشاطركم الأحزان فالمصاب لنا جميعا وستظل مصر جسد واحد بروحه مسلمين ومسيحيين وانه لن ينال الخائنون من وحدتنا ولن تثنينا جرائمهم عن النهوض بمصرنا وشعبنا ” .

مؤكدا على أن هؤلاء الخائنون المتآمرون ليسوا منا ولسنا منهم فهم رمز الخسة ومعدومي الشرف والدين، ونقول للجميع سندفع ارواحنا ودماءنا ثمنا لبناء وطن يليق بنا وبأجيالنا ومصر ستظل امنه بشعبها العظيم الذي يتحمل الأزمات ويتصدى لها وللصدمات .

كما أكد المحافظ أن الدقهلية تعد رمزا للحضارة والرقي وتضم كافة الأطياف وتعطي مثالا حيا للوحدة الوطنية، مقدما خالص التعازي للإخوة الأقباط في ضحايا هذا الحادث الأليم والذين نحسبهم جميعا عند الله شهداء.

dsc_1489dsc_1474dsc_1449dsc_1462

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here