كتبت: إيمان أمين

في حوار خاص للمنصورة توداي مع الدكتور أحمد الرفاعي مدير مستشفى الأطفال بالمنصورة منذ عامين
أكد أنه يعمل علي تطوير المستشفى للوصول إلى أعلى من الخدمة الطبية، وذلك لانها تخدم 6 محافظات بمعدل 300 حالة يوميا،
وأوضح د. أحمد ان المستشفى تمتلك أحدث الأجهزة الحديثة الغير متوفرة في مستشفيات الدلتا، حيث يتوافر بها 12 وحدة تخصصية علي أعلي مستوي،
كما تقدم المستشفي الخدمة في مجال التخصصات النادرة كالكلي وجراحات القلب المفتوح والجهاز الهضمي والمناظير،
كما تعمل على علاج الأمراض النادرة كالتمثيل الغذائي وأمراض الوراثه،

واقيم ركن خاص للالعاب بالمستشفى للتخفيف عن اوجاعهم والامهم،
كما أوضح أن مستشفى الاطفال تخضع تحت مظلة التعليم العالي والتي تقوم على تقوم على توفير كافة الأجهزة الحديثة والمستلزمات الطبية واكفء الأطباء
ومن أهم تلك الأجهزة المقدمة جهاز الرنين المغناطيسي بتكلفة تتخلى 13 مليون جنيه، ويعد صرح عظيم في مستوي الطب بجامعة المنصورة .
كما أشار إلى دور الصيادلة الكرام والذي بدورهم إستطاعت المستشفي ان تتغلب علي مشكلة نقص المحاليل التي عانت منها محافظات مصر.

ومن جانبه تحدث عن العمل علي تطويرات المستشفى ومنها
اقامة طابقين بالعيادة الخارجية لتستوعب عدد أعلي نظرا لوجود قائمة انتظار طويلة في الأطفال حديث الولادة والعناية المركزة،
وسيتم عمل صيانة كاملة للمعامل لتصل إلى مستوى اعلي من الدقه في مصر،
اضافة الى انه سيتم عمل وحده زرع النخاع وافتتاح وحده القلب الجديدة في القريب العاجل.

_20161227_154949

2 COMMENTS

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here