كتبت : شيماء العدل

عثر الأهالى على جثة شاب ، في حالة تعفن بشقته، بقرية منية سمنود التابعة لمركز أجا الأسبوع الماضي، وتبين أن مالك العقار، اقتحم الشقة وقتل المجني عليه، لعدم سداد القيمة الإيجارية، ووجود خلافات مالية بينهما.

تلقى اللواء مصطفى النمر مدير أمن الدقهلية إخطارا من ضباط مركز أجا يفيد بورود بلاغ من الأهالى بشأن العثور على جثة أحمد.ح.س.ش.، داخل شقته بقرية منية سمنود، على سرير غرفة نومه في حالة تعفن رمي، وبها إصابات عبارة عن تهشم بمؤخرة الرأس، مع وجود سكين مغروسة بالرقبة من الأمام.

وبتقنين الإجراءات تبين أن وراء ارتكاب الواقعة مالك المسكن ، ويدعى تامر.ع.أ.(30 سنة-عامل)، بسبب وجود خلافات بينهما لعدم سداده قيمة إيجار المسكن لمدة شهرين وقيمة بضاعة، قطع غيار توك توك، كان اشتراها المجني عليه منه بقيمة1000 جنيه، ويوم الواقعة فوجئ الجاني بالمجني عليه داخل المسكن رغم قيام الجاني بوضع قفل حديدي على باب المسكن لمنعه من الدخول، عن طريق تسلقه للسور الخارجي.

مما استفزني فتوجهت إليه وطالبته بسداد ديونه فحدثت بيننا مشاجرة، فاضررت لضربه ما أحدث به إصابات أودت بحياته”.
وأضاف المتهم بالتحقيقات، أنه عقب توجهه للمجني عليه لمطالبته بسداد ديونه ماطله في السداد ، فتدافعا بالأيدي وأمسك الأول بقطعة حديدية تعدى بها على الثاني بالضرب على رأسه، ثم أجهز عليه بطعنه بآلة حادة ” سكين ” في رقبته حتى تأكد من مفارقته الحياة واستولى من المسكن على بعض الخردة وفر هاربًا، لببيعها لتاجر بمبلغ 120 جنيها .

بإرشاد المتهم، تم ضبط القطعة الحديدية المستخدمة في الواقعة، وجارٍ تحرير المحضر اللازم ، والعرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here